الأربعاء ٢١ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

الثقوب السوداء قد تنمو 50 مليار مرة حجم الشمس قبل أن يتحول غذاءها إلى نجوم

الأثنين ٠٤ ٢٠١٦

الثقوب السوداء قد تنمو 50 مليار مرة حجم الشمس قبل أن يتحول غذاءها إلى نجوم

2f8c970e00000578-3368667-image-a-1_1450694125730
 
 
الثقوب السوداء العملاقة في مراكز المجرات يمكن أن تتضخم لتصل إلى أكبر من كتلة الشمس بحوالي 50 مليار مرة قبل أن تفقد أقراص الغاز المحيطة بها والتي تعتبر مصدر غذاءها الرئيسي، طبقا لبحث اجري في جامعة ليستر University of Leicester.
هذه المعلومات من ضمن دراسة حملت عنوان “كم يمكن أن تتضخم الثقوب السوداء؟” How Big Can a Black Hole Grow للبروفيسور “أندرو كنغ” Professor Andrew King من قسم الفيزياء والفلك في جامعة ليستر الذي يستكشف الثقوب السوداء العملاقة في مراكز المجرات، حول المناطق في الفضاء حيث يتشكل الغاز داخل القرص الدوار.
هذا الغاز مع مرور الزمن يمكن أن يفقد طاقته ويسقط للداخل، حيث يلتهمه الثقب الأسود، لكن من المعروف أن هذه الأقراص لا تكون مستقرة وعرضة للانهيار لتتحول إلى نجوم.
وقد حسب البروفيسور كنج حجم الثقب الأسود الذي يجب أن يصل إليه في حافته الخارجية لكي يحافظ على القرص الغباري المتشكل حوله، فوجد انه يقدر بحوالي 50 مليار مرة مثل الشمس، وتوصل البروفيسور كنج في بحوثه بانه لولا وجود القرص الغباري حول الثقب الأسود، حيث يفترض أن يتوقف الثقب الأسود عن النمو، فانه يفترض أن يكون الحد الأعلى لكتلة الثقب الأسود حوالي 50 مليار مرة مثل الشمس، حيث أن الطريق الوحيد الذي يمكن أن يجعل الثقب الأسود ينمو لحجم أكبر من ذلك هو سقوط نجم داخل الثقب الأسود أو اندماجه بثقب اسود آخر.
وأضاف البروفيسور كنغ: أن أهمية هذا الاكتشاف تكمن في أن علماء الفلك في السابق وجدوا الثقوب السوداء من خلال كتلتها القصوى، من خلال رصد الكمية الضخمة للإشعاع الذي يسقط داخل الثقب الأسود، حيث حد الكتلة يعني بان هذه العملية يجب ألا تخرج من أي كتلة أكبر من الحد المعروف، ولن يكون هنالك أي قرص مضيء.
أن كتلة أكبر من كتلة الثقب الأسود يمكن أن توجد من حيث المبدأ، عند حدوث اندماج الثقوب السوداء مع بعضها، والنتيجة كتلة أكبر، لكن عند حدوث هذا الاندماج فان الضوء لن يفلت منها لان الكتلة الأكبر الناتجة عن اندماج الثقبين الأسودين ستلتهم قرص الغبار المحيط بهما الذي يعتبر مصدر الضوء حول الثقب الأسود.
طريقة واحدة يمكن أن تكشف عن هذا الثقب الأسود من خلال الأشعة الكونية التي تنحني حوله بسبب ما يعرف بظاهرة عدسة الجاذبية gravitational lensing وربما بطريقة أخرى في المستقبل من خلال موجات الجاذبية gravitational waves التي صاغها أينشتاين في نظرية النسبية العامة، التي تنبأت أنها تنبعث مثلما تندمج.
729665main_a-blackholeart-pia16695_full

image_pdfimage_print