الإثنين ٠٦ يوليو، ٢٠٢٠

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

كاسيني تنهي رحلتها في الغلاف الجوي لكوكب زحل غدا الجمعة

الخميس ١٤ ٢٠١٧

كاسيني تنهي رحلتها في الغلاف الجوي لكوكب زحل غدا الجمعة


مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

بعد حوالي 13 عاما من إطلاقها سنة 1997م وصلت كوكب زحل Saturn وأقماره في شهر يوليو سنة 2004 لتجري دراسات تاريخية عن نظام كوكب زحل وكشفت الكثير من أسراره، وتستعد حاليا مركبة كاسيني-هويجنز Spacecraft Cassini-Huygens للانتحار بالغوص في الغلاف الجوي لكوكب زحل في حوالي الساعة 2:55 مساء الجمعة القادمة الموافق 15/9/2017 بتوقيت قطر، حيث يتوقع أن ينقطع الاتصال معها لتغرق في جو زحل، علما أن هذا التوقيت قد يتغير بنسبة بسيطة. ونظرا للمسافة الكبيرة التي تفصل المركبة عن الأرض، فأن الإشارة القادمة تستغرق مدة 83 دقيقة لقطع المسافة بين المركبة والأرض، لذلك فان كاسيني قد تموت قبل وصول صور وإشارة الغوص في زحل إلى الأرض بمدة 83 دقيقة، لكن علماء الفلك في ناسا اجروا تعديلا على هذا الفارق بحيث تعطي الوقت الحقيقي لانقطاع الاتصال الذي يتوافق مع الأرض، وهو التوقيت المذكور أعلاه.

وتنتهي حياة كاسيني بالغوص في الغلاف الجوي لكوكب زحل، وذلك بعد 21 جولة غوص أجرتها سابقا دون أن تخترق الغلاف الغازي أي تغوص ثم ترتد للفضاء، لكن هذه Entering_atmosphere_2الجولة يوم الجمعة ستكون الأخيرة في رحلة كاسيني، ووفقا لعلماء ناسا فسوف تستمر المركبة بإرسال الصور والمعلومات حتى أن تدخل الغلاف الغازي وينقطع الاتصال معها التي تعلن الزفير الأخير في حياتها.

تتكون كاسيني من جزئيين رئيسيين هما المركبة الرئيسية كاسيني والجزء الأخر هو المجس هويجنز الذي انفصل عن المركبة الأم سنة 2014 واتخذ له مدارا حول قمر زحل العملاق تيتان Titan أضخم قمر يدور حول كوكب زحل، وأجرى العديد من الدراسات المهمة على القمر والتقط له صور غاية في الوضوح ثم أنها رحلته بالاصطدام بسطح القمر تيتان، علما أن كاسيني –هويجنز هي أول مركبة تزور كوكب زحل وتدور حوله.

ووفقا لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا، فأن المراحل التي ستمر بها كاسيني قبل موتها هي كالتالي وفقا لتوقيت قطر وفقا لساعة وصولها الأرض وليس وقت وقوعها الحقيقي:

  1. في الساعة 8:08 صباحا يوم 15 سبتمبر تمر كاسيني فوق كوكب زحل وبالقرب من قمر زحل الشهير انسيلادوس Enceladus للمرة الأخيرة.
  2. في الساعة 11:37 صباحا تبدأ كاسيني بإرسال معلومات كل خمس دقائق عن الغلاف الغازي البسيط لزحل بمعدل 27 كيلوبايت في الثانية، وفيها تبدأ المرحلة الأخيرة.
  3. في الساعة 10:22 صباحا تقترب كاسيني من الحلقة Fالشهيرة حول زحل للمرة الأخيرة.
  4. في الساعة 2:54 مساء تبدأ كاسيني بالدخول في الغلاف الغازي لكوكب زحل.
  5. بعد دقيقة واحدة فقط أي عند الساعة 2:55 ينقطع الاتصال مع كاسيني إلى الأبد.

 يذكر أن من أهم الأمور التي تحرص عليها وكالات الفضاء العالمية في أي رحلت استكشاف للأجرام السماوية الأخرى هو حرق المركبة في الغلاف الجوي للكوكب حتى لا يكون هناك أي فرصة لنقل أي بكتيريا أو جرثومة إلى الكواكب والأقمار الأخرى وذلك تفاديا للتأثير على أي فرصة حياة موجودة لم نعلم عنها على هذه الكواكب.

مركز قطر تابع طيلة السنوات الماضية نتائج الأبحاث والدراسات المهمة التي أجرتها كاسيني والمجس هويجنز على كوكب زحل وأقماره، والتي يمكن الرجوع اليها في أرشيفنا الذي نفخر به.


image_pdfimage_print