الأحد ١٨ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

صور حديثة تظهر تفاصيل دقيقة للسدم الكوكبية الخضراء

السبت ١٣ ٢٠١٣

صور حديثة تظهر تفاصيل دقيقة للسدم الكوكبية الخضراء

239

 

تنتهي حياة النجوم القريبة في حجمها من الشمس على شكل نجوم باهتة وصغيرة تسمى “الاقزام البيضاء” dwarf stars واثناء انتقالهم الى هذه المرحلة تنفجر اغلفتها الغازية نحو الفضاء، وتشكل الغازات الناتجة عن الانفجار حلقة من الغاز الحار المؤين لعشرات الاف السنين حول النجم تعرف ب “السدم الكوكبية” planetary nebulae.
صورة حديثة التقطت للسديم الكوكبي الذي يحمل الرمز “آي سي 1925” IC 1295 الواقع في كوكبة “الترس” Scutum وتسمى ايضا في اللغة العربية “الدرع” من خلال “تلسكوب ايزوس الكبير” ESO’s Very Large Telescope الموجود في صحراء شمال تشيلي في امريكا الجنوبية، اظهرت ان هذا السديم الكوكبي له ميزة غريبة حيث انه محاط بنتوءات وطبقات متعددة تشبه قشرة الخلية الحية عند رؤيتها من خلال المجهر “الميكروسكوب” .
ان الفقاعات الغازية التي ظهرت في الصورة ناتجة عن الغاز الذي يشكل غلاف النجم، والناتج عن الانشطار والانفجار في باطن النجم، وهي عملية تشبه تدفق الغاز في الانفجار النووي الحراري الضخم، وقد اختلط الغاز بالأشعة فوق البنفسجية الناتج عن النجم الام والذي يسخن العناصر الكيميائية فتتوهج وتظهر بالوان زاهية، واللون الاخضر ناتج عن تأين الاكسجين في هذا الغاز.
وفي مركز الصورة، تظهر خارج نواة النجم المحترقة نقطة زرقاء ناصعة ولامعه في مركز السديم الحلقي، والنجم في المركز سيصبح قزما ابيضا خافت وبارد بعد مليارات السنين، والنجوم التي بحجم الشمس او اكبر منها بحوالي مرات يمكن ان تنفجر وتتحول الى سديم كوكبي في نهاية عمرها، علما ان عمر الشمس حاليا 4,6 بليون سنة وتستغرق هذه المدة ايضا لتنفجر وتتحول الى قزم ابيض ومحاط بسديم كوكبي.
عندما نقرا اسم “سدم كوكبية” نعتقد انها لها علاقة بالكواكب السيارة وهذا الكلام ليس صحيحا، وهو اسم وصفي فقط، حيث ان علماء الفلك في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر ومن خلال تلسكوباتهما الفلكية شاهدوها تشبه الحلقات حول بعض الكواكب السيارة مثل زحل واورانوس ونبتون.

image_pdfimage_print