الخميس ٢٢ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

تلسكوب الفضاء “هابل” يكشف عن الدوامة الغازية التي تنشا منها النجوم

الخميس ٣٠ ٢٠١٣

تلسكوب الفضاء “هابل” يكشف عن الدوامة الغازية التي تنشا منها النجوم

269

 

كشفت صور حديثة التقطت بواسطة تلسكوب الفضاء “هابل” عن مجرة غريبة لكنها وصفت بالجميلة جدا بسبب الغاز المحيط بها والذي يبدو وكانه سيبتلعها ، وهي التي تكشف عن عملية ولادة للنجوم بسبب دوامة الغاز التي تظهر فيها.
المجرة الجميلة التي تحمل الرمز J125013.50+073441.5 وفقا للتصنيفات الفلكية الحديثة، ظهرت في الصورة على شكل سديم لامع من المادة يمتد في اتجاهات مختلفة تشير الى مواقع نشوء وولادة النجوم، وصف بانه ” انفجار نجمي- مجري” starburst galaxy اي المجرات التي تحتوي على نسبة عالية من النجوم التي تتشكل حديثا، وتظهر في الصورة نقاط زرقاء لامعه نسبة الى المجرة وهي مناطق ولادة النجوم الجديدة في الاذرع المجرية.
ان دراسة المجرات من هذا النوع “الانفجار النجمي – المجري” starburst galaxy يفيد العلماء كثيرا في دراسة التطور المجري من نشوءها وفترة وحياتها العادية وحتى فناءها او بالاحرى موتها، وكذلك نشوء النجوم ومراحل حياتها المختلفة.
تبدا هذه المجرات حياتها بكمية ضخمة جدا من الغاز وخاصة غاز الهيدروجين، الذي يعتبر الوقود الرئيسي لنشوء النجوم، وفي هذه الفترة يكون غاز الهيدروجين قويا وعنيفا اي في المراحل الاولى من نشوء النجوم التي تتشكل منها المجرة، قبل ان يتم استهلاك الوقود فيما بعد، حيث يقل معدل ولادة النجوم الجديدة ببطء وبالتدريج، كما شاهد تلسكوب الفضاء “هابل” ايضا انفجارا نجميا شهيرا آخرا في سديم “م 82” الذي يبدو ان النجوم تتشكل فيه بنسبة اعلى من نسبة نشوء النجوم في مجرتنا درب التبانة بحوالي 10 مرات.

image_pdfimage_print