الجمعة ٠٣ ديسمبر، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

الفلكيون يحاكون قصة نشوء المجموعة الشمسية بأسلوب جديد

16-فبراير-2013

الفلكيون يحاكون قصة نشوء المجموعة الشمسية بأسلوب جديد

208

 

استخدم الفلكيون في الماضي أسلوب “المحاكاة” Simulation من اجل تفهم أصل المجموعة الشمسية، وذلك بإدخال البيانات والمعلومات المعروفة عن المجموعة الشمسية التي تم الحصول عليها من خلال المركبات الفضائية التي زارت معظم كواكب المجوعة الشمسية، ومن خلال المراصد الفلكية الحديثة أيضا، إلى جهاز الحاسوب الذي يحول البيانات إلى صور متحركة فتبدو وكأننا ننظر إلى نشوء المجموعة الشمسية من خلال فيلم متحرك.
حديثا استخدم الفلكيون أسلوب المحاكاة من جديد لوضع صورة أفضل عن أصل المجموعة الشمسية وقصة نشوءها، لكن بالاعتماد على دراسة “الكويكبات” Asteroids واصطدامها ببعضها البعض أو بالكواكب السيارة.
الفلكي الفيزيائي “مارتن جوتزي” Martin Jutzi قال أن هذه المحاكاة توضح لنا كيفية اصطدام الكويكبات في “الكواكب الأولية” Protoplanets أي في المراحل الأولى من نشوء المجموعة الشمسية، والنتائج التي تمخضت عنها مثل معرفة تركيب هذه الكواكب السيارة ومعلومات أخرى عنها.
قبل حوالي 4،5 مليار سنة، كانت المجموعة الشمسية عبارة عن سحابة ضخمة من الغاز والغبار، وأخذت جزيئات الغبار والغاز على مر الدهور تتجمع مع بعضها البعض بفعل الجاذبية بينها مشكلة سحابة غازية أكثر كثافة والتي تشكلت منها فيما بعد الكواكب السيارة، بينما بقيت كمية من الغبار والغاز لم تلتحم مع بعضها مشكلة حزاما بين كوكبي المريخ والمشتري تعرف حاليا “بحزام الكويكبات”  Asteroid Belt وبحسب اعتقاد علماء الفلك فان هذه الكويكبات عبارة عن “مادة خام” لا زالت تحمل في داخلها المادة الأصلية التي تشكلت منها المجموعة الشمسية، وعلى اثر ذلك فقد ركز العلماء اهتمامهم على دراسة هذه الكويكبات، واختاروا أضخم كويكب في هذه الدراسة وهو الكويكب الشهير “فيستا” Vesta، باعتباره احد أضخم الكويكبات كما انه الكويكب الصخري الوحيد المعروف لدينا، وقطره يصل إلى حوالي 500 كيلو مترا لذلك اعتبره الاتحاد الفلكي الدولي قبل عدة سنوات احد الكواكب السيارة بسبب حجمه وتركيبه، كما انه يحمل صفة كوكب الأرض أيضا فهو يمتلك نواة في داخله وعباءة وقشرة خارجية.
استخدم الفيزيائي الفلكي “جوتيز” وزملاءه في مركز “الفضاء والبيئة الصالحة للحياة” ” سين أس أتش” في جامعة “بيرن” Center for Space and Habitability (CSH) at the University of Bern أسلوب المحاكاة ثلاثي الأبعاد لاصطدام الكويكب “فيستا” بالكويكبات الأخرى قبل حوالي مليار (بليون) عام، وأظهرت النتائج أن الكواكب الأولية اتخذت مدارا اهليلجيا حول الشمس elliptical shape بفعل هذا الاصطدام كما غير من شكله الخارجي أيضا، إضافة لذلك فقد كشف أسلوب المحاكاة ثلاثي الأبعاد أيضا عن تركيب الكواكب الأولية وغيرها من المعلومات التي تهمنا في معرفة أصل المجموعة الشمسية بشكل أفضل، وهذه النتائج أكدت للعلماء أن جميع الكواكب السيارة في المجموعة الشمسية بلا استثناء نشأت من خلال اصطدام الأجرام السماوية الصخرية ببعضها البعض.
إن الصور التي التقطت حديثا بواسطة تلسكوب الفضاء “هابل” كشفت وجود فوهة ضخمة في القطب الجنوبي من سطح الكويكب فيستا، وفي صيف سنة 2011 كشف المجس الأمريكي “دون”Dawn ومن خلال الصور الملتقطة بالضوء المرئي والأشعة غير المرئية الأخرى لسطح الكويكب بعد أن دار حوله لمدة سنة كاملة عن “طبوغرافيا” أي معالم سطح الكويكب والتركيب المعدني لسطحه، أن الفوهة الضخمة الواقعة في جنوب الكويكب فيستا عبارة عن حوضين متجاورين نشأت بفعل ارتطام الكويكب بأجرام سماوية أخرى، وبلا شك فان معرفة حقيقة الكويكب “فيستا” باعتباره كويكب أولي يحمل المادة الخام للمجموعة الشمسية ودراسة تركيب سطحه يجعلنا نكشف معلومات هامة للغاية عن أصل مجموعتنا الشمسية.
الجدير بالذكر أن هذه المعلومات نشرت في ورقة علمية في مجلة “الطبيعة” Nature في عددها الصادر يوم  14 فبراير 2013 الجاري.
 

تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x