السبت ١٧ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

أشعة غاما تكشف أسرار جديدة عن إنتاج العناصر الثقيلة في الكون البدائي

الأحد ٢٧ ٢٠١١

أشعة غاما تكشف أسرار جديدة عن إنتاج العناصر الثقيلة في الكون البدائي
أشعة غاما تكشف أسرار جديدة عن إنتاج العناصر الثقيلة في الكون البدائي

 

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك – سلمان بن جبر آل ثاني

كشف فريق دولي من علماء الفلك وبإشراف معهد “ماكس بلانك للفيزياء” بدراسة الأجرام السماوية الشبيهة بالأرض في الفضاء الخارجي Max Planck Institute for Extraterrestrial Physics عن مفاجآت من خلال دراسة المجرات البعيدة والقديمة في الكون المنظور بأشعة غاما، حيث ظهرت مجرات تندمج مع بعضها وتتكون من عناصر كيميائية أثقل من العناصر الموجودة في الشمس، وهذا يفتح الطريق لمعرفة كيفية تشكل النجوم الجديدة في المجرة وكذلك فك لغز مصدر أشعة غاما في النجوم والكون.

تعتبر الانفجارات التي تطلق أشعة غاما من المع الانفجارات في الكون، حيث تم اكتشاف مصادر أشعة غاما في البداية من خلال المراصد الفلكية العاملة بالأشعة غير المرئية التي تدور خارج الغلاف الغازي الأرضي، وتم تحديد موقعها في السماء بدقة، ثم رصدها العلماء بالمراصد البصرية الأرضية، والتي تكشف عن الأشعة تحت الحمراء والضوء المرئي بعد أيام من انطلاق أشعة غاما، ومن الأمثلة على هذه الأجرام السماوية التي اكتشفت بهذا الأسلوب هو الجرم المسمى “جي ار بي 090323 ” GRB 090323 التي تم اكتشافه بواسطة المجس “فيرمي” Fermi التابع لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” والمتخصص بدراسة الكون بواسطة أشعة غاما، ثم تمت دراسته أيضا باستخدام المرصد الفلكي الضخم ذو المرآة الرئيسية التي يصل قطرها إلى 2.2 متر في تشيلي، وتبين النتائج الأولية أن لمعانه يزيد عدة مرات عن لمعان مجرتنا درب التبانة، إذ إن الغبار الموجود في مجرتنا حال دون تحديد لمعان مصدر أشعة غاما بشكل ادق

“عندما رصدنا مصدر أشعة غاما القوي لم نكن نعرف بالضبط حقيقة ما نرى” هذا ما علقت عليه الفيزيائية الفلكية في معهد ماكس بلانك للفيزياء الكونية ” ساندرا سافاجليو ” Sandra Savaglio حيث كان الغاز البارد الموجود في الكون الحديث مصدرا قويا لأشعة غاما، ووجود عناصر ثقيلة فيها لهو شيء غريب جدا ولم نكن نتوقعه على الإطلاق.

إن ظهور أشعة غاما ومن خلال هذا البعد السحيق في الكون يعني أن العناصر الثقيلة قد تكونت في النجوم خلال فترة اقل من 2 بليون سنة، وهو أمر كنا نستبعده تماما ولا نصدق ما توصلنا إليه، إذ أن خلق العناصر الثقيلة في باطن النجوم يحتاج إلى حرارة عالية جدا ومن ثم فان إنتاج العناصر الثقيلة في الكون لا يكون سوى في باطن النجوم العملاقة والحارة جدا، ولكن رغم انتشار الغاز البارد في الكون البدائي فقد تم إنتاج العناصر الثقيلة!

إن الجرم مصدر أشعة غاما موضوع الدراسة ينتمي لمجرة باردة ومكونة من غازات باردة أيضا، وهي مجرة تندمج مع مجرة أخرى، ومن المتوقع أن يقل لمعان هذه المصادر لأشعة غاما في المستقبل بسبب برودة الغاز فيها، لذلك فأن علماء الفلك في معهد ماكس بلانك لفيزياء الأجرام الكونية محظوظون لمشاهدتهم هذا المصدر اللامع لأشعة غاما.

image_pdfimage_print