تلسكوب الفضاء هابل يرصد ابعد نجم مفرد في الكون حتى الآن

تلسكوب الفضاء هابل يرصد ابعد نجم مفرد في الكون حتى الآن

stella-Icarus-Hubble

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

بعد حوالي 28 عاما من إطلاق تلسكوب الفضاء هابل، لا زال يقدم الكثير من الدراسات والاكتشافات المذهلة عن الفضاء والكون، كان آخرها رصده لأبعد نجم معروف حتى الآن يبعد عن الأرض حوالي 9 مليارات سنة ضوئية ويحمل الرمز  MACS J1149+2223 Lensed Star-1إلا أن العلماء أطلقوا اسم إيكاروس  Icarus وهو أسم أحد المخلوقات الأسطورية القديمة التي طارت قريبا من الشمس. جاء اكتشاف هذا النجم عن طريق عدسة الجاذبية Gravitational Lensing وهي تقنية حديثة تستخدم ظاهرة انحناء الضوء حول الكتل الضخمة مثل النجوم والمجرات تماما مثل انحناء الضوء في العدسات المحدبة التي تكبر الأشياء خلفها وهذا ما يحصل بالضبط مع الضوء القادم من الأجسام البعيدة التي ينحني ضوؤها عند اقترابه من المجرات في طريقه إلينا فتظهر الأجسام البعيدة بشكل أوضح، وهي طريقة تكبير للأجرام البعيدة لا يمكن الحصول عليها من خلال تلسكوباتنا ومراصدنا الفلكية.

إن أكثر ما أثار اهتمام علماء الفلك أن ابعدhttps_cdn.cnn.comcnnnextdamassets150417161415-hubble-headshot نجم تم اكتشافه هو نجم مفرد وليس مجرة، وفقا لتصريح رئيس الفريق العلمي الذي أجرى هذه الدراسة باتريك كيلي Patrick Kelly، وهو أستاذ الفلك والفيزياء في جامعة مينيسوتا، الذي أشار انهم تمكنوا من رؤية النجم فقط عن طريق عدسة الجاذبية، حيث تم نشر صورتين لمكان وجود النجم الأولى سنة 2011 ولا يوجد فيها النجم إيكاروس والأخرى سنة 2016 ويظهر فيها النجم. النجم إيكاروس هو الأول الذي يتم رصده بواسطة تقنية عدسة الجاذبية، حيث يمكن رؤية العديد من المجرات في المنطقة، لكن هذا النجم ابعد بحوالي 100 مرة من ابعد نجم يمكن رؤيته بمراصدنا الفلكية باستثناء النجوم المنفجرة أو السوبرنوفا طبعا.

يظهر النجم إيكاروس حاليا على شكل نجم صغير السن، ويتوافق مع عمر الكون عندما كان في حوالي 30% من عمره الحالي، ولكن بما أن النجم يبعد عن الأرض 9 مليارات سنة ضوئية، فأنه من الناحية النظرية يكون النجم قد مات لأن جميع النجوم التي ولدت في تلك الفترة الزمنية من عمر الكون قد ماتت، ولكن لا زال الضوء الذي يحمل صورة موت النجم لم يصلنا بعد بسبب المسافة الكبيرة جدا بين الأرض والنجم!!

على كل حال، فأن علماء الفلك ينتظرون إطلاق تلسكوب جيمس ويب المقرر سنة 2020 م والذي سيكون خليفة تلسكوب الفضاء هابل، ويحمل أجهزة ومعدات اكثر تطورا، لإجراء المزيد من الدراسات على النجم إيكاروس وغيره من النجوم المشابهة إن شاء الله تعالى.


image_pdfimage_print

اترك رسالة

Notify of
avatar

wpDiscuz