الانتهاء من المجموعة الثانية ضمن مشروع مخيم (الفلكيون)

الانتهاء من المجموعة الثانية ضمن مشروع مخيم (الفلكيون)
الموقع الفلكي وعلم الفلك في الاسلام ضمن مخيم فلكيون

23

 

انتهت صباح اليوم الثلاثاء الموافق للحادي والعشرين من شهر يناير 2014 وبحمد الله المجموعة الثانية ضمن فعاليات المخيم الفلكي القطري الأول ضمن مشروع (الفلكيون) الذي ينظمه الشيخ سلمان بن جبر ال ثاني حفظه الله رئيس مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك.
هذه المجموعة طغت عليها صبغة الشباب، حيث ان معظمهم طلاب من جامعة قطر، وجاؤوا وكلهم حماس للعمل والرصد والتصوير الفلكي، فمنذ وصولهم وبعد ان رحب الشيخ سلمان بن جبر ال ثاني بالحضور وتم توزيعهم على المراصد الفلكية المتطورة الثمانية وتسليمهم معدات الرصد، اخذوا بمناقشة الشيخ حول قضايا الفلك وتطور التلسكوبات الفلكية الموجودة والحديث حول العديد من قضايا الفلك الحديث مثل الحياة على المريخ والحضارات الأخرى المتوقع وجودها في الكون وغيرها من قضايا الفلك التي ان دلت على شيء فإنما تدل على حماس الشباب المشاركين.
بعد استقبال المجموعة المشاركة وتناول طعام الغداء واخذوا قسطا من الراحة، شرح الشيخ سلمان عن التلسكوبات الفلكية المتطورة الموجودة في المخيم الفلكي وكيفية عملها وتنصيبها لكي يتم استخدامها في الرصد الفلكي والتصوير الفلكي.
ومنذ غروب الشمس وأداء صلاة المغرب جماعة، ذهب المشاركون الى المراصد الفلكية واخذوا بتنصيب التلسكوبات وبرمجتها لكي تحفظ السماء، وبدأوا برصد كوكب المشتري واقماره الأربعة الكبيرة والتي كانت غاية في الجمال، كما رصدوا بعض العناقيد النجمية والسدم والمجرات المطلوب رصدها وفقا للبرنامج المعد سابقا من قبل الشيخ سلمان، كما رصدوا سطح القمر وشاهدوا الفوهات والسلاسل الجبلية المنتشرة على سطحه.
اما في اليوم التالي، فقد تم تدريب المشاركين على التصوير الفلكي من خلال الكاميرات المخصصة للتصوير الفلكي من خلال التلسكوب والتي تم استيرادها لهذه الغاية، حيث التقط المشاركون صورا غاية في الوضوح لكوكب المشتري والاحزمة الواضحة على سطحه، إضافة لمجرة المرأة المسلسلة الشهيرة وسديم الجبار وعنقود الثريا النجمي وغيرها من الاجرام.
وتضمنت فعاليات المخيم أيضا نشاطات مهمة، حيث اصطحب الشيخ سلمان المشاركين في جولة سيرا على الاقدام في الصحراء المحيطة بالمخيم بحثا عن نيازك وتم العثور على العديد منها وهو ما زرع السعادة الكبيرة لدى بعض المشاركين اللذين وجدوا هذه النيازك حيث انه نادرا ما يتمكن الشخص من العثور على نيازك معدنية.
كما تخلل الرصد أيضا رصد الشهب من خلال الراديو الذي صممه الشيخ سلمان خصيصا لهذه الغاية، وتم الاستماع لعدد كبير من الشهب اثناء سقوطها واصطدامها واحتراقها في الغلاف الغازي الأرضي، وهي طريقة متطورة جدا في رصد الشهب بحيث يمكن رصدها خلال النهار وفي الأحوال الجوية المختلفة وليس في الليل او في السماء الصافية فقط.

22_0

24

21

image_pdfimage_print

اترك رسالة

avatar
  Subscribe  
Notify of