الانتهاء من المجموعة الأولى من مخيم مشروع (الفلكيون) بنجاح

الانتهاء من المجموعة الأولى من مخيم مشروع (الفلكيون) بنجاح

12_0

انتهت اليوم السبت الموافق للثامن عشر من شهر يناير فعاليات المجموعة الأولى من المشاركين في مخيم (الفلكيون) الذي ينفذه مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك الذي بدأت فعالياته العملية يوم الخميس الماضي، ويمكن القول وبحمد الله ان الأهداف الرئيسية من المخيم بالنسبة لهذه المجموعة كانت ناجحة بامتياز.
في اليوم الأول ومنذ وصول المجموعة رحب الشيخ سلمان بن جبر ال ثاني رئيس مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك بالحضور وشكرهم على المشاركة، والقى خلال الاستقبال كلمة توضيحية حول المخيم وأهدافه العلمية المختلفة وشرح علم التلسكوبات، ثم تم توزيع الأعضاء على المراصد الفلكية بحيث كان العدد بمعدل ثلاثة اشخاص لكل مرصد.
في اليوم الأول وبعد ان غابت الشمس اخذ المشاركون بالعمل على برمجة التلسكوبات الفلكية التي تعتمد على النجوم السماوية اللامعة بعد ان حفظت هذه التلسكوبات الموقع الجغرافي للمخيم بواسطة أجهزة تحديد الموقع الجغرافي المزودة بالتلسكوب، وسهل الدليل الذي أعده الشيخ سلمان مسبقا حول برمجة التلسكوب بشكل كبير، ثم اخذوا بتوجيه تلسكوباتهم نحو الاجرام السماوية المطلوب رصدها سابقا مثل كوكب المشتري ومجرة المرأة المسلسلة وسديم الجبار وغيرها.
وفي اليوم الثاني أي يوم الجمعة أعاد المشاركون نصب التلسكوبات الفلكية من جديد، وتم تسليمهم الكاميرات الخاصة بالتصوير الفلكي والتي تم استيرادها خصيصا لهذه الغاية، وتمكنوا من التقاط صور غاية في الوضوح للعديد من الاجرام السماوية مثل كوكب المشتري واقماره والاحزمة الموجودة على سطحه، ووصفت الصور من قبل المشاركين بانها غاية في الروعة والوضوح، كما التقط المشاركون أيضا صورا لمجرة المرأة المسلسلة الشهيرة وظهرت بشكل جيد، كما تم التقاط صور أخرى لسديم الجبار الشهير وعنقود الثريا النجمي وغيرها.
بعد الانتهاء من عملية التصوير الفلكي واغلاق التلسكوبات، القى الشيخ سلمان محاضرة تعريفية ممتعه للغاية حول كوكبات السماء والبروج السماوية والنجوم المعروفة في السماء الظاهرة في تلك الفترة، مثل كوكبة الجبار والدب الأكبر والتعرف على نجم القطب الشمالي وتحديد الجهات الأربعة، ونجم سهيل والشعرى اليمانية الوارد ذكرها في سورة النجم في القران الكريم، إضافة للقصائد الشعرية التي قالها اجدادنا حول هذه النجوم والكوكبات السماوية. وأضاف الشيخ مختار العربي خطيب وإمام في وزارة الأوقاف لمسة دينية على المجموعة مما ساعد على تفسير كثير من الآيات القرآنية التي تتحدث عن الفلك والنجوم. وغادر الجميع المخيم في تمام الساعة 9 صباحا وهم في شوق لمواصلة المسيرة التي أطلقاها مشروع الفلكيون في قطر.

13

11_0

14_0

image_pdfimage_print

اترك رسالة

Notify of
avatar

wpDiscuz