الكويكب 2012 TC4 يعبر بالقرب من الأرض يوم 12 أكتوبر القادم

الكويكب 2012 TC4 يعبر بالقرب من الأرض يوم 12 أكتوبر القادم

2012 TC4 observed (annotated)

Near Earth Asteroid 2012 TC4 appears as a dot at the centre of this composite of 37 individual 50-second exposures obtained with the FORS2 instrument on ESO’s Very Large Telescope. The asteroid is marked with a circle for a better identification. The individual images have been shifted to compensate for the motion of the asteroid, so that the background stars and galaxies appear as bright trails. At magnitude 27, this is the faintest Near Earth Asteroid so far measured.

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

كشفت الحسابات الفلكية التي أجراها الفلكيون إلى أن أحد الكويكبات والذي يسمى ASTEROID 2012 TC4 سوف يقترب كثيرا من الأرض يوم الخميس الموافق 12 أكتوبر 2017 القادم إن شاء الله، والتي توفر فرصة ممتازة لرصد الكويكبات عن قرب. ومن المقرر تنظيم حملة رصد خاصة لهذا الكويكب ضمن شبكة الرصد الفلكي الدولي International Network of Observatories المختصة بالدفاع عن الأرض من الأخطار الخارجية مثل اقتراب الكويكبات والمذنبات وغيرها والتي يمكن أن تشكل خطورة على الأرض في المستقبل لا قدر الله.

أجريت الأرصاد الدقيقة الحالية لهذا الكويكب عن طريق التعاون ما بين وكالة الفضاء الأوروبية ESA والمرصد الأوروبي الجنوبي European Southern Observatory (ESO) بعد أن تم اكتشافه للمرة الأولى سنة 2012م بواسطة146248 تلسكوب بان ستارز Pan-STARRS observatory في جزر الهاواي، حيث أظهرت الأرصاد الفلكية آنذاك أن الكويكب ASTEROID 2012 TC4 سوف يقترب كثيرا من الأرض بعد خمس سنوات من اكتشافه إلا أن هذه الحسابات لم تكن مؤكدة. وجاءت الحسابات الفلكية الحالية لتكشف أنه سيكون في أقرب نقطة له من الأرض يوم 12 أكتوبر القادم على مسافة 44,000 كيلومترا تقريبا ويتراوح قطره إلى ما بين 20-30 مترا وتبلغ سرعته حينها 25,500 كم/الساعة تقريبا، حيث يتوقع أن يصبح مرئيا للمراصد الأرضية مما يتيح للعلماء رؤية تفاصيل دقيقة لسطح الكويكب بالإضافة للتعرف على تكوينه الداخلي.

وصرح العلماء المختصين في تتبع الكويكب أنه لو قدر أن يدخل هذا الكويكب الغلاف الغازي الأرضي لا قدر الله فأنه سيظهر على شكل كرة نارية ضخمة كتلك التي انفجرت في سماء مدينة تشيليابنسك Chelyabinsk الروسية، لذلك تسعى الجهات الفلكية الدولية بقيادة وكالة الفضاء الأمريكية ناسا لدراسة الكويكب لأنه يقدم لنا معلومات مهمة عن الأخطار الكونية التي يمكن أن تشكلها هذه الأجرام على الأرض ووضع الطرق المناسبة لمواجهة مثل هذه الأخطار.

 

image_pdfimage_print

اترك رسالة

Notify of
avatar

wpDiscuz